وكيل الأمين العام لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب: استراتيجية (اعتدال) عالمية و شاملة

أكد وكيل الأمين العام لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب فلاديمير فورونكوف، أن استراتيجية المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف (اعتدال) ” شاملة ويمكن مشاركتها جميع أنحاء العالم”، معرباً خلال استقبال سعادة الأمين العام للمركز الدكتور منصور الشمري، له وللوفد المصاحب في الرياض اليوم (الخميس) 12 (سبتمبر) 2019 عن تقديره وإعجابه بما اطلع عليه خلال زيارته.

وقال، في كلمة له بهذه المناسبة” إنها المرة الثانية لي هنا في (اعتدال)، وفي كل مرة آتي إلى هنا انبهر كثيراً بجودة المنتج الذي تقدمونه، الآن يمكن القول إنه شامل ويمكن مشاركته في جميع أنحاء العالم”، لافتاً إلى أن” النموذج الذي قدمه (اعتدال) هو الأكثر تقدمًا وذو مستقبل واعد، وهو السلاح الأهم، ونريد فعلياً أن نتشارك في مكافحة التطرف الفكري وتبادل التجارب والخبرات”.

من جهته، أعرب مدير مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب جهانجير خان،عن إعجابه بمنهج المركز في مكافحة الفكر المتطرف، وقال “سعداء بالتغييرات التي حدثت خلال عام في جهود مكافحة التطرف، الآن نعلم أن (داعش) تبحث عن مكان أو أرض ترسل من خلالها رسائلها، ومن الرائع أنكم تتصدون لهم”.  

وفي رد على سؤال أحد الضيوف حول آلية المركز في التصدي لمحاولات الإرهابيين استخدام نصوص ونماذج دينية في نشر أفكارهم، وكيفية تحليل معلوماتهم من خلال حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي، أوضح مسؤولي المركز” نحن نقوم بدحض مزاعمهم بالشكل المناسب، كما نقوم بدراسة الرسائل، لبناء استراتيجية حازمة في مكافحتها”.

وفي ختام الزيارة، التقط الضيوف عدداً من الصور التذكارية، فيما قدم سعادة الأمين العام للمركز الدكتور منصور الشمري، هدية تذكارية إلى وكيل الأمين العام لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب فلاديمير فورونكوف.