وفد من معهد الشؤون الخارجية والتجارة المجري يصف دور (اعتدال) بـ” المفيد والبناء”

استقبل المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف (اعتدال)، وفداً من معهد الشؤون الخارجية والتجارة المجري (IFTA)، ضم كل من: منسق برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمعهد الدكتور ماتي زلاي، والأستاذ المساعد في جامعة كورفينوس، زميل أبحاث خارجي في المعهد الدكتور دانييل فيركوني، اليوم (الثلاثاء) 29 (أكتوبر) 2019، حيث كان في استقبالهم سعادة الأمين العام للمركز الدكتور منصور الشمري.

 وأعرب الوفد عن شكره لـ (اعتدال)، واصفاً دور المركز بـ”المفيد، والبناء”، مؤكداً أن “جهود المركز في مكافحة التطرف عبر سرد خطابي مضاد تتمتع بالموثوقية).

 ورداً على تساؤلات لأعضاء الوفد حول آلية المركز لدى تطويره ما يعرف بـ”السرد الخطابي المضاد”؟، قال مسؤولي المركز “لدينا استراتيجية خاصة في إرسال الرسائل والسرد الخطابي المضاد ترتكز على التفاعلية والإستباقية، وتطوير رسائل الاعتدال والتسامح، وأن التطرف خطره على البشرية جمعاء، ودورنا هنا هو تمكين المهتمين والمراكز ذات الصلة للقيام بهذا الدور، ولدينا الإمكانات الكاملة في هذا الجانب”.

بعد ذلك اطلع الوفد على آليات المركز في الرصد والتحليل والتقنيات المستخدمة، و النماذج التي يتم بناءها وتطويرها.

وفي ختام الزيارة، التقط الضيوف صوراً تذكارية مع سعادة الأمين العام الدكتور منصور الشمري .