وفد من مجلس الشورى السعودي يزور ” اعتدال “

استقبل المركز العالمي لمكافحة التطرف "اعتدال" وفداً من مجلس الشورى السعودي برئاسة معالي مساعد رئيس مجلس الشورى ، الدكتور يحيى الصمعان. وكان في استقبال الوفد الأمين العام لمركز اعتدال الدكتور ناصر البقمي ، وعدد من قيادات المركز ، حيث تم تقديم عرضاً تفصيلياً لمرتكزات المركز الأساسية ، الفكرية والإعلامية والرقمية وأبرز المشاريع الحالية والمستقبلية ؛ فضلا عن استعراض استراتيجية عمل المركز التي تقوم على الابتكار والتنوع والاستباقية والشفافية والتعاون الدولي سواء مع الحكومات أو المنظمات الدولية أو مراكز الأبحاث والجامعات والمنظمات الأهلية ، كما جرى استعراض آليات فهم الخطاب المتطرف ؛ وتفكيك الأفكار المتطرفة ؛ ورصد وتحليل الشبهات وبناء رسالة مضادة لها ؛ فضلاً عن استشراف وتحليلات حركة التطرّف. وأشاد معالي مساعد رئيس مجلس الشورى بالآليات المتطورة التي يستند إليها المركز في أعماله ، مشيرا ً إلى حاجة العالم الماسة دائماً إلى المنتجات التي يصدرها " اعتدال " والأهداف التي يعمل عليها في مواجهة الفكر المتطرف ، لافتاً إلى أن المجلس في عمله التشريعي يتطلع إلى الاستفادة من النتائج التي يتوصل إليها " اعتدال ". وأوضح أن مواجهة الفكر المتطرف تدحض ما تبثه الجماعات المارقة المتطرفة سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الدولي ، وكذلك الجماعات التي تنشر بذور الطائفية في المجتمعات. من جانبه أكد الدكتور ناصر البقمي الأمين العام لمركز " اعتدال " أن المركز يعمل بفعالية على تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي تم وضعها عند تأسيسه ، لافتاً إلى أن هناك حرص دولي كبير على التعاون مع المركز للإستفادة من منتجاته ، حيث يركز "اعتدا ل" على فهم ومكافحة التطرّف المبني على خطاب ديني لكنه لا يغفل في أهدافه جوانب أخرى من التطرّف عموما. وأعرب الأمين العام لـ " اعتدال " عن ترحيب المركز بالتعاون مع مجلس الشورى لما يمثله من مكانة هامة ، مضيفاً أن التعاون على المستوى المحلي أو الدولي يساهم بصورة فعالة في تحقيق الرؤية التي ينتهجها المركز.