وفد جامعة ويلز: دور (اعتدال) في دعم السلام وقيم التعايش مهم ومميز

أشاد مدير جامعة ويلز ترينيتي سانت ديفيد البروفيسور ميدوين هيوز، بجهود المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف (اعتدال)، معربا خلال استقبال سعادة الأمين العام للمركز الدكتور منصور الشمري، له وللوفد المصاحب في الرياض اليوم (الثلاثاء) 8 أكتوبر  2019 عن تقديره وإعجابه بما يمتلكه المركز من إمكانات متخصصة في مكافحة التطرف.

وقال هيوز “نشكركم على هذه الدعوة، تقدمون عملًا مميزًا ومهمًا جدًا في دعم عملية السلام وقيم التعايش بين كافة المختلفين”، مضيفًا في كلمة له بهذه المناسبة” نملك في الجامعة العديد من الدراسات والأبحاث التي قدمناها حول التطرف بأشكاله كافة، وثمة العديد من القضايا المشابهة يتم العمل عليها بين المركز والجامعة”.

واستعرض عميد معهد التعليم والإنسانيات في الجامعة الدكتور جيريمي سميث، الحملات ضد التطرف والإرهاب خاصة ما وصفه بـ” مشكلة السرد الخطابي و الصياغات اللغوية”، كما أكد البروفيسور سليم أصغر كيداوي، في مداخلة له أن “التطرف في بريطانيا ينقسم بين تطرف جماعات إسلامية، وتطرف عنصري”.

وشدد مسؤولي المركز على أنه “لا يمكن العمل في مكافحة التطرف بلا توجه علمي وأكاديمي قائم على التجارب والتحليل الإدراكي، لتعزيز التواجد على أرض الواقع، بمشاركة جميع أطراف المجتمع، إضافة إلى حتمية مكافحة الأمية الإلكترونية وزيادة الوعي وتعزيز التعليم التكنولوجي في المجتمعات”، معربين عن إمكانية المركز للمساعدة في ذلك.

كما، اطلع الوفد خلال الزيارة على آليات عمل مركز القيادة والسيطرة، والتقنيات المستخدمة و النماذج التي يتم بناءها وتطويرها، ومشاريع (اعتدال) القائمة و المستقبلية.

وفي نهاية الزيارة التقط الضيوف الصور التذكارية، فيما قدم سعادة الأمين العام للمركز الدكتور منصور الشمري هدية تذكارية إلى مدير جامعة ويلز تيرينتي سانت ديفيد البروفيسور ميدوين هيوز.