وفدان من جامعة نايف للعلوم الأمنية ومنظمة التعاون الإسلامي يزوران (اعتدال)

زار المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف (اعتدال)، اليوم (الثلاثاء) وفدان من جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، ومنظمة التعاون الإسلامي، ضم معالي رئيس الجامعة الدكتور عبدالمجيد البنيان، وعدد من ضيوف “مؤتمر دور التعليم في مكافحة التطرف” الذي تستضيفه الجامعة بالرياض، وكان في استقبالهم لدى وصولهم سعادة الأمين العام للمركز الدكتور منصور الشمري، وعدد من مسؤولي (اعتدال).

وقال، الدكتور البنيان في كلمة له بهذه المناسبة، “نحن في جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، والزملاء في منظمة التعاون الإسلامي، وضيوف مؤتمر دور التعليم في مكافحة التطرف، نقدم كل الشكر والتقدير لمركز (اعتدال)”، مضيفاً ” حقيقة الكلام لايصف شعورنا تجاه هذا المنجز المهم جداً في مكافحة الفكر المتطرف”.

وأكد رئيس الجامعة أن،”ما يميز عمل (اعتدال) أنه قائم على أسس علمية مدروسة خاصة في مجال استخدام البيانات والتقنيات المتقدمة في محاربة الفكر المتطرف، وبما أن كل إرهاب هو نتيجة فكر متطرف، بالتالي فإن خط الدفاع الأول في محاربة الإرهاب يبدأ من محاربة هذا الفكر”، مختتماً كلمته بالقول،”أهنئكم على هذا الإنجاز العظيم..لاشك أنكم تنشرون النور وتطفؤون الظلام”.

فيما، أوضح سعادة الأمين العام للمركز الدكتور منصور الشمري، في كلمته، “إننا  في مركز (اعتدال) نمد كل أيادينا لما يخدم البشرية بشكل خاص، لاسيما وأن ما شاهدناه في السنوات الأخيرة من عمليات إرهابية كانت مؤلمة ومحزنة، وجزء منها تعرضت له المملكة العربية السعودية، إضافة إلى ما تعرضت له مناطق الصراع في المنطقة والعالم من فوضى عارمة ذهب ضحيتها كثير من البشر “.