وزير الشؤون الخارجية لبوركينا فاسو: (اعتدال) شريك هام لبلدنا

استقبل سعادة الأمين العام للمركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف (اعتدال) الدكتور منصور الشمري، معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون والاندماج الإفريقي والبوركينيين في الخارج بجمهورية بوركينافاسو ألفا مامادو باري، في مقر المركز بالرياض (الثلاثاء) 16 من (نوفمبر) 2021م، حيث جرى خلال الاستقبال بحث سبل التعاون لمكافحة الفكر المتطرف.
واطلع معالي الوزير خلال الزيارة على استراتيجيات عمل المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف (اعتدال)، كما تجول في إدارة القيادة والسيطرة تعرف خلالها على آلية الرصد والتحليل، والتقنيات المستخدمة، والنماذج التي يتم بناءها وتطويرها داخل المركز.
كما التقط الضيف قبل مغادرة المركز صورًا تذكارية، فيما قدم سعادة الأمين العام للمركز الدكتور منصور الشمري، هدية تذكارية لمعالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون والاندماج الإفريقي والبوركينيين في الخارج بجمهورية بوركينافاسو ألفا مامادو باري.
وأدلى معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون والاندماج الإفريقي والبوركينيين في الخارج بجمهورية بوركينافاسو ألفا مامادو باري، في تصريح إعلامي له قائلًا ” إنني معجب جدًا بالكم الهائل من العمل الذي رأيته هنا وجميع الوسائل المستخدمة لتحقيق نتائج نعتقد أنها مثيرة للاهتمام فيما يتعلق بالتحدي الذي نواجهه، ألا وهو مكافحة الإيديولوجية المتطرفة، وهو ما يمثل صراعًا عالميًا، وتتشاطر جميع البلدان هذا التحدي، إذ تكافح التطرف العنيف والإيديولوجية المتطرفة، هذا ومنذ بضع سنوات تواجه بلدي – بوركينافاسو – خطر الإرهاب، وإن عودة ظهور هذه الظاهرة تدل على أن هذا المركز شريك هام لبلدنا، ولذلك يجب أن نستفيد من تجربته وأن نتعلم الكثير من هذا المركز، ولهذا السبب وبعد المناقشات المفيدة للغاية التي أجريناها، سنطور التعاون بين بوركينافاسو وهذا المركز”.