مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب: (اعتدال) رائدًا عالميًا في مكافحة التطرف

استقبل سعادة الأمين العام للمركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف (اعتدال)، وفدًا من مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب ( UNCCT ) برئاسة مدير المركز الدكتور/ جهانجير خان.  وبحث الجانبان خلال اللقاء في مقر (اعتدال) بالرياض اليوم (الثلاثاء) الثالث من (أغسطس) 2021م، سبل تطوير التعاون المشترك في منع ومكافحة الإرهاب والتطرف العنيف.

وقال الدكتور/ جهانجير خان، في كلمة له بهذه المناسبة ” إننا منبهرون بالعمل البحثي الرائد الذي تقومون به في هذا المجال .. علينا أن نحذو حذوكم حول أمور نحتاج إلى أن نتعاون فيها”، مشيدًا بمبادرة (2Gether) التي أطلقها المركز لرفع وعي الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية، بمخاطر التطرف.

وقال “ما ذكرتموه حول الأشخاص ذوي الإعاقة لم أره من قبل، وأهنئكم على هذه المبادرة حيث نود أن نعرف أكثر عنها، فنحن في الأمم المتحدة كما تعلمون لدينا وكالات محددة تتعامل مع الأمور التي تهم ذوي الإعاقة من جانب إنساني فقط، لكن ليس مثل جانبكم حيث أعتقد أنه يجب علينا أن نرى المشهد كاملًا “.

 وقد تعرف الوفد خلال الزيارة على آلية الرصد والتحليل والتقنيات المستخدمة والنماذج التي يتم بناءها وتطويرها داخل (اعتدال)، وأبرز التقنيات المتطورة في هذا المجال، كما دون الدكتور/ جهانجير خان، كلمة في سجل الضيوف قال فيها:” شكرًا لاستضافة وفد مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب للمرة الثالثة، نحن دائمًا معجبون جدًا بالعمل الذي يقوم به المركز، ولايسعني إلا أن أهنئ (اعتدال) حقًا على العمل الرائد والقيادي الذي يقوم به في مجال منع التطرف العنيف ومكافحته، فمركز (اعتدال) يعد رائدًا على مستوى العالم في هذا المجال، ونحن فخورون وسعداء للغاية لكوننا قادرين على العمل بشكل وثيق كمركز للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، مع (اعتدال)”.

وفي ختام الزيارة، التقط الضيوف صورًا تذكارية مع سعادة الأمين العام للمركز الدكتور منصور الشمري، فيما قدم سعادته هدية تذكارية إلى رئيس الوفد مدير مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب ( UNCCT ) الدكتور/ جهانجير خان. 

وكان، سعادة الأمين العام لمركز (اعتدال) الدكتور منصور الشمري، ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب المدير التنفيذي لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب السيد فلاديمير فورونكوف ، وقعا في الأول من (أبريل) 2021م مذكرة تفاهم مشترك بين الجانبين، بحضور معالي مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة رئيس المجلس الاستشاري لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب معالي السفير عبدالله بن يحيى المعلمي.