مدير”مكافحة الإرهاب” الأميركي: (اعتدال) شريك معنا في تنفيذ استراتيجية مواجهة التطرف

أكد مدير مكافحة الإرهاب بمجلس الأمن القومي الأميركي جوزيف فرانسيسكون ، أن عمل المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف (اعتدال) ” فريد في مواجهة أفكار التنظيمات والجماعات الإرهابية، ويشاد به في جانب المصداقية”، موضحاً لدى لقاءه سعادة الأمين العام للمركز الدكتور منصور الشمري، خلال زيارته مقر المركز في الرياض اليوم (الثلاثاء) والوفد المرافق له، بأن ” (اعتدال) شريك معنا لتنفيذ استراتيجية مواجهة التطرف”.

وأبدى فرانسيسكون، إعجابه بـ”إمكانات المركز”، لافتاً إلى أن “هذه هي القيمة الحقيقية لـ(اعتدال) في  مواجهة الفكر المتطرف”.

وفي رد على سؤال للوفد حول “آلية (اعتدال) في صناعة خطاب مضاد للأفكار المتطرفة، وتحليل المحتوى في مواقع التواصل الإجتماعي، وأنشطة التنظيمات المروجة له”، أجاب مسؤولي المركز أن ” لدى (اعتدال) فريق يتمتع بالخبرة المطلوبة لمتابعة منصات هذه التنظيمات، ومن ثم تحليلها واختيار الآلية المناسبة لمواجهتها”.

واطلع الوفد خلال الزيارة التي امتدت نحو ساعتين على استراتيجية وآلية عمل المركز، و مشاريعه القائمة والمستقبلية، كما قام الوفد بجولة في مركز القيادة والسيطرة تعرف خلالها على آلية التحليل، واستمع إلى شرح لها باستخدام أبرز التقنيات العالمية في ذلك المجال.

وفي ختام الزيارة التقطت الصور التذكارية، فيما قدم سعادة الأمين العام للمركز، هدية تذكارية إلى مدير مكافحة الإرهاب بمجلس الأمن القومي الأميركي.