(اعتدال) ووفد من وزارة الدفاع السعودية يبحثان سبل التصدي للخطاب المتطرف

بحث وفد من الإدارة العامة للشؤون الدينية بوزارة الدفاع في المملكة العربية السعودية برئاسة المدير العام للإدارة معالي الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز الحسيني، خلال زيارته، المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف (اعتدال) سبل التعاون المشترك بين الجانبين في التصدي للخطاب المتطرف.

وأكد، الوفد خلال استقباله من قِبل سعادة الأمين العام للمركز الدكتور منصور الشمري، في مقره بالرياض اليوم (الخميس) السادس من (فبراير) 2020، على أهمية ما يقوم به (اعتدال) من جهود في مجال مكافحة التطرف، مستعرضًا أوجه التعاون الجانبين في هذا الملف.

وقال سعادة الأمين العام للمركز في كلمة له بهذه المناسبة أن :” وزارة الدفاع في المملكة العربية السعودية تمتلك الكثير من الكفاءات والخبرات في مجال مكافحة التطرف، وفي نشر قيم الاعتدال والسلام”، مضيفًا أن ” مركز (اعتدال) هو مشروع سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز لحماية المنطقة من تغول الخطاب المتطرف، كما تمثل دعوة سموه بإعادة الصورة الوسطية المعتدلة إلى الإسلام رسالة جوهرية في مجال عملنا”.

وأوضح: أن ” المركز يهتم بالتعاون المحلي والدولي القائم على تبادل الخبرات والاستفادة من الأدوات كافة والمرئيات التي تسهم في إنجاح دوره في مكافحة الفكر المتطرف”.

وأضاف: “ما يتم رصده اليوم من شبهات يختلف عن السابق، حيث بات ملحوظ للجميع توظيف التنظيمات والجماعات المتطرفة أو الإرهابية للجانب السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي لتوسيع عملياتها في التجنيد أو التحريض ضد الدول التي يتواجد بها عناصرهم”، لافتًا إلى أن ” الجهود السعودية في محاربة ومكافحة الإرهاب والتطرف واضحة وبارزة والعالم يدركها جيداً، وما (اعتدال) إلا واحدة من مبادراتها في هذا الجانب، والرسائل التي تنقلها القيادة والحكومة السعودية إلى العالم عن التسامح والاعتدال بصفتها قبلة العالم الإسلامي، وحاضنة للحرمين الشريفين، لها تأثير قوي وكبير في نشر السلام ومكافحة الفكر المتطرف”.

وأشار إلى أن ” الخطاب الإعلامي الصادر عن المركز يخضع لأدوات الاتصال الاستراتيجي الحديثة، التي تحدد نوع وطبيعة المحتوى الصادر عنه، والشريحة الذي يستهدفها وأولوياته”.

إلى ذلك، تعرف الوفد خلال الزيارة على آليات الرصد، والتحليل، والتقنيات المستخدمة، والنماذج التي يتم تطويرها داخل مركز القيادة والسيطرة، وآلية استخدام أبرز التقنيات المتطورة في هذا المجال.

وفي ختام الزيارة، التقط الضيوف صورًا تذكارية مع سعادة الأمين العام للمركز الدكتور منصور الشمري، فيما قدم سعادته هدية تذكارية إلى رئيس الوفد المدير العام للإدارة العامة للشؤون الدينية للقوات المسلحة في المملكة العربية السعودية معالي الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز الحسيني.