(اعتدال) و(مركز الملك سلمان للإغاثة) يبحثان تعزيز التعاون في مكافحة التطرف

بحث وفد من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، خلال استقباله من قِبل سعادة الأمين العام لمركز مكافحة الفكر المتطرف (اعتدال) الدكتور منصور الشمري، في الرياض اليوم (الخميس) 14 (نوفمبر) 2019، سبل التعاون بين الجانبين بما يخدم الجهود المشتركة في تعزيز قيم التعايش والسلام خاصة في المناطق التي بحاجة إلى هذا الجهد، ومكافحة التطرف إقليمياً ودولياً.

واطلع الوفد خلال الزيارة على آليات عمل المركز الفكرية، الرقمية، والإعلامية، والتقنيات المستخدمة في عمليات الرصد، والتحليل، إضافة إلى مشاريعه القائمة والمستقبلية.

وأعرب الوفد، عن حرصه على الاستفادة من الخبرات التي يمتكلها (اعتدال) في تعزيز مبادرته بشأن مكافحة التطرف عبر الأعمال الإنسانية، مثمناً الدور الذي يقوم به (المركز) في هذا الجانب.

وقال مساعد المشرف العام للتخطيط والتطوير بمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتورعقيل جمعان الغامدي، في كلمة له بهذه المناسبة ” إن لدى (مركز الملك سلمان) مبادرة ترتكز على محاربة التطرف بالعمل الإنساني، تستهدف الأطفال، والنساء، ولدينا رغبة للاستفادة من خبرات (اعتدال) في هذا الجانب”.

من جهته، أعرب سعادة الأمين العام لـ (اعتدال) الدكتور منصور الشمري، عن ترحيب (المركز) بأي تعاون مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، لافتاً إلى أن ” جهود مركز الملك سلمان للإغاثة تدعو إلى الفخر، حيث أنها عامل رئيس في تعزيز قيم التعايش والسلام فعلياً على أرض الواقع”.

وشدد على أن “(مركز الملك سلمان)، هو مشروع متكامل، متقن الجهد، واضح الهدف، والمركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف (اعتدال) يقدم كل ما لديه من إمكانات وخبرات، للمساهمة في إنجاح  أية مبادرات حالية أو مستقبلية له، وتعزيز جهوده في هذا الجانب”.

وفي ختام الزيارة، التقط الضيوف صوراً تذكارية مع سعادة الأمين العام الدكتور منصور الشمري.