بوكو حرام​

حين اتحد الجهل بالإرهاب ليشكلا ثنائية الإغواء والموت، نتج عنهما ثمرة خبيثة كبرت وارتدت ثياب الوحشية لتزأر بلا توقف، وما بعد هذا الزئير هو الدمار.

هذه الثمرة الحرام، هي ما تسمي نفسها اليوم #بوكو_حرام ، تغطي نفسها برداء الدين لتسعى بالأرض فساداً وتهلك الحرث والنسل.

أصبحت #بوكو_حرام اليوم من أخطر الجماعات المتطرفة في الغرب الإفريقي وأكثرها وحشية وبطش، وباتت أحد الأفرع الرئيسية لأختها الكبرى #داعش.

رسمت #بوكو_حرام خارطتها الفكرية، لتنفذها على أرض الواقع قتلاً وتدميراً، راح ضحيتها الكثير من الأبرياء داخل #نيجيريا، واستحالت الجماعة الإرهابية الأكثر وحشية وعنف، استخدمت #بوكو_حرام #النساء و#الأطفال كقنابل بشرية لتنفيذ جرائمها، بل قتلت #الأطفال في رحم أمهاتهم.

باختصار نستطيع أن نقول أن #بوكو_حرام هي إعادة تدوير للتوحش والبدائية، لتصبح وحشية مسلحة بأحدث التقنيات.